الحلقة السادسة

 اللغة العبرية القديمة ونشأة مملكة إسرائيل

 واللغة العبرية الجديدة ونشأة دولة إسرائيل

 

 

تحدثنا من قبل عن أصل التسمية بكلمة "العبرانيين" ، ثم أوجزنا تاريخ نشأتهم ، كما تحدثنا أيضا عن اللغة التى أخذت إسمها من وصفهم بالعبرانيين وهى اللغة العبرية القديمة ، وقلنا أنها تألفت خليطا من لغات عدة أقوام وبلاد كان العبريون يمرون بها أو يقيمون إقامة عابرة بين أهلها ، فنشأت خليطا وشتاتا كشتاتهم من عدد من اللغات لايميزها لغة سائدة وسط هذا الخليط .. أما بنو إسرائيل – (وهم كما قلنا من العبرانيين ، وليس كل العبرانيين من بنى إسرائيل) - ، فكانوا أكثر حظا من باقى العبرانيين حيث نشأوا نشأة مرفهة فى مصر القديمة من نسل يعقوب عليه السلام ، وتشكلوا بعادات أهلها وثقافتهم ولغتهم ، ثم عندما خرجوا مطرودين منها بعد حوالى 400 سنة  ، توجهوا إلى أرض كنعان (فلسطين) ، حيث كان أهلها يتحدثون نفس لغة مصر القديمة وهى اللغة المصرية الحامية ، وأيد ذلك القول ماجاء بنصوص أسفار العهد القديم فى أكثر من مكان بسفر التكوين وسفر المزامير وسفر أخبار الأيام والمصدر هو :

(Geneisis 9:18,10:6,20 & Psalm 78:51,105:27,1 & Chronicles 1:8,4:40) ، أى يمكننا القول بأن اللغة المصرية القديمة كانت هى لغة لسان بنى إسرائيل أو على الأقل هى اللغة السائدة على ألسنتهم .

 

ثم أسس شاؤول وطالوت وداود وسليمان مملكة إسرائيل على أرض كنعان بعد خروج بنى إسرائيل من مصر ، ونذكر أن سليمان ابن داود عليهما السلام قد تزوج من بلقيس ملكة سبأ كما ورد بالعهد القديم بسفر الملوك وأيده الطبرى وابن كثير فى تأويلهما للآية الكريمة رقم 44 من سورة النمل .. ونعلم أن بلقيس يصل نسبها إلى العرب القحطانيين وكانت لغتها هى اللغة العربية . كما تزوج سليمان عليه السلام من إحدى الأميرات المصريات .. ومرجعنا فى ذلك هو أحد المواقع بالإنترنت : http://www.otal.umd.edu/~knobloch/gezer.htm  ، ولهذا الزواج قصة ارتبطت بتاريخ أول كتابة باللغة العبرية القديمة .. تتلخص القصة فى أن أحد فراعنة مصر أحرق عاصمة فلسطين فى أحد غزواته ، وكانت جازر Gezer هى عاصمة فلسطين فى ذلك الوقت (تسمى حاليا تل الجازر وتقع على بعد 30 كم شمال غرب مدينة القدس الحالية) .. ثم أعطاها هذا الفرعون هدية لإبنته عند زواجها من سليمان ، فأعاد سليمان بنائها ( الدكتور رشدى البدراوى / قصص الأنبياء والتاريخ جـ 5 ص 155) .

 

وعندما اجتمعت زوجتا سليمان عليه السلام – الأميرة المصرية وبلقيس ملكة سبأ – وقررتا إدخال البهجة على سليمان وشعبه من بنى إسرائيل ، إجتهدتا فى ابتكار طريقة لكتابة لغة ألسنتهم لتكون اللغة القومية لبنى إسرائيل فى مملكة سليمان ، فكان أول ماكتباه هو مايسمى بتقويم جازر Gezer Calender وهو عبارة عن قصيدة قصيرة بشهور السنة والأعمال الزراعية المطلوبة فى تلك الشهور ، وهذا التقويم كان مقتبسا بالكامل من التقويم المصرى القديم ، حيث اقتبسته زوجته الأميرة المصرية . ونذكر أن يوليوس قيصر اقتبسه أيضا بعد ذلك لإنشاء تقويم للإمبراطورية الرومانية .. أما الحروف المكتوب بها تقويم جازر فهى حروف مطورة عن أشكال الكتابة الهيروغليفية مع بعض الحروف العربية ( أى من لغة الأميرة المصرية ولغة بلقيس ملكة سبأ زوجتا سليمان) . ويعتبر هذا التقويم أول دليل لأول كتابة باللغة العبرية القديمة ، وهو عبارة عن قطعة مستطيلة من الحجر الجيرى إكتشفها العالم الأثرى الأيرلندى R.A.S. Macalister عام 1908 م. فى مكان مدينة جازر عاصمة فلسطين القديمة  محفورا عليها نص التقويم المذكور ، ويرجع تاريخه كما أثبت هذا العالم الأثرى إلى القرن العاشر قبل الميلاد وهو نفس الزمن الذى كان يحكم فيه سليمان عليه السلام مملكة إسرائيل .

 

أى أن اللغة العبرية القديمة كلغة مكتوبة نشأت تاريخيا مع نشأة مملكة إسرائيل ، واكتملت كلغة مكتوبة فى عصر الملك النبى سليمان عليه السلام . .. ثم ماتت تلك اللغة ولم يعد ينطق بها مخلوقا لمدة 2300 سنة تقريبا . ثم بدأ التفكير فى إنشاء لغة عبرية جديدة مع نهايات القرن التاسع عشر الميلادى وبدايات القرن العشرين ، فى تزامن واحد مع بداية التفكير فى إنشاء وطن لليهود يجمع شتاتهم .. أى أن اللغة العبرية قديمها وجديدها ارتبط وجودها ونشأتها كلغة مكتوبة بتجمع بنى إسرائيل أو اليهود فى مكان واحد من شتاتهم فى الماضى القديم أو فى الزمن الحديث تحت إسم مملكة أو دولة ، لكى تكون اللغة المشتركة بينهم ، حيث كانوا يعتبرون أن اللغة الواحدة المشتركة من أهم ضرورات اجتماعهم تحت سقف وطن واحد وعلم واحد .

 

ونذكر أن من أهم أسباب ضياع اللغة العبرية القديمة وموتها هو تعرض بنى إسرائيل واليهود لأكثر من شتات عبر تاريخهم القديم والحديث ، فبعد أن هزم داود عليه السلام الفلسطينيين ووحّد الأسباط أو قبائل إسرائيل الإثنى عشر ، واتخذ من بيوس عاصمة له ثم سمّاها بإسم أورشليم بعد ذلك .. انشطرت مملكة إسرائيل بعد خليفته سليمان صاحب الهيكل إلى مملكتين : مملكة يهوذا جنوبا وتضم قبيلتى يهودا وبنيامين ، ومملكة إسرائيل شمالا فى السامرة وتضم القبائل العشرة الباقية .. ومن الطريف أن نلاحظ أن حدود هاتين المملكتين تتفق إلى حد ما ليس مع رقعة إسرائيل المزعومة حاليا وإنما مع رقعة الضفة الغربية من دولة الأردن ( أنظر الخريطة المرفقة)  .

 

 

ومن بين موجات الشتات التى تعرض لها بنو إسرائيل واليهود كان أقساها هو أول شتات لهم فى القرن الثامن قبل الميلاد (عام 721 ق.م.) على يد سرجون الأشورى حيث قضى تماما على المملكة الشمالية ، ثم قضى نبوختنصر البابلى على المملكة الجنوبية فى القرن السادس ق.م. حيث دمّر أورشليم والهيكل عام 586 ق.م. ، وبذلك زالت للأبد مملكة بنى إسرائيل فى فلسطين بعد حياة طولها  أربعة قرون فقط يغلب عليها الطابع الدموى العنيف .

 

ثم جاء الشتات الثانى معاصرا للمرحلة الهللينية (الإغريق) ، ثم الشتات الثالث والأخير فى تاريخ اليهود القديم وهو الشتات الرومانى الذى أخذهم بعيدا إلى العالم الرومانى أى إلى الغرب الأقصى ، وذلك فى حركة مع عقارب الساعة استمرت عبر العصور الوسطى حتى العصور الحديثة .

 

ثم جاءت الحروب الصليبية التى أشعلت نار الإضطهاد الدينى ضد اليهود فى جميع أنحاء أوروبا ، كما أشعلتها ضد العرب فى بلادهم .. وأدت تلك الحروب إلى تغيير جذرى فى توزيع اليهود بأوروبا .. ثم جاء الشتات الحديث مع فتح باب الهجرة إلى العالم الجديد بمعناه الواسع والولايات المتحدة بصفة خاصة .

 

ومن ديناميكية شتات اليهود عبر التاريخ ، نجد أن اليهودى عالمى التوزيع ، بمعنى أنه لاتكاد تخلو دولة فى العالم منه ، وهو توزيع رشاش متطاير فى معظمه ، يتحول أحيانا إلى توزيع رمزى بحت فى بعض الدول ، بينما حوالى 70% من يهود العالم يتكدسون كقلة فى حوالى 13 دولة تتكلم عددا مختلفا من اللغات (قبل اكتساحهم لفلسطين ولشعبها البائس) .

 

وكان بداية نشأة اللغة العبرية الجديدة ، هى ظهور شاب روسى يهودى متعصب إسمه أليعازر بن يهودا Eliezer Ben-Yehuda ، أتم دراسته الثانوية فى عام 1877 ، وفى نفس هذا العام أعلنت روسيا الحرب على الإمبراطورية العثمانية لتحرير أصدقائها الصقالبة Slav من قبضة الأتراك ، فجاشت الغيرة فى نفس هذا الشاب اليهودى المتعصب وحسد الصقالبة (بولنديون وتشيك وأوكرانيون وصرب وكروات وسلوفاك وبلغاريون) الذين ليس لهم تاريخا طويلا مثل تاريخ اليهود ومع ذلك فهم يستعيدون بلادهم ... أما اليهود شعب الكتاب والألواح والورثة التاريخيين لمدينة أورشليم فهم تائهين مشتتين لاوطن لهم ، وهم الأولى - فى نظره - بالمساعدة لإستعادة بلدهم فلسطين (هكذا كان يقول لنفسه) .. وغادر الشاب اليهودى المتعصب روسيا عام 1878 ، وذهب أولا لباريس ليدرس الطب ، ولم يستكمل دراسة الطب لإصابته بمرض السل الرئوى ، فذهب إلى فلسطين عام 1881 ، حيث بدأ فى نشر مؤلفات له تضمنت أفكارا لبعث النهضة والإرادة فى نفوس يهود الشتات لإستعادة أرضهم بفلسطين ، وعرض خططا فى تلك المؤلفات وثيقة الصلة بأحلامه ، فكانت هى الرائدة للحركة الصهيونية العالمية وبعث القومية اليهودية .

 

كانت أفكار هذا الشاب المتعصب أليعازر خططا تفصيلية تهدف إلى جمع اليهود وعودتهم من شتاتهم لفلسطين ، كما أوضح فى مؤلفاته القواعد الأساسية لإنشاء لغة عبرية جديدة لتكون اللغة القومية لهم بعد عودتهم واستيطانهم بأرض فلسطين . وتزامن نشاط إليعازر هذا مع أنشطة أخرى مماثلة ، وتكاملت جميعها بإعلان منظمة يهودية بإسم منظمة أحباب صهيون Hovevei Zion عام 1882 فى روسيا ، ووصل عدد أعضائها إلى 14 ألف عضو فى عام 1892 فى روسيا فقط .. ، ثم تبعها نشاطا مميزا ومكملا لواحد من اليهود المتعصبين هو اليهودى الصحفى النمساوى تيودور هرتزل ، الذى نشر كتابا عام 1896 عن أحلامه وخططه لإنشاء الدولة اليهودية وحركة الصهيونية السياسية ، ثم نجح فى دعوة اليهود إلى أول مؤتمر يهودى عالمى فى بازل بسويسرا عام 1897 لإنشاء وطن قومى لليهود فى فلسطين ، وتمخض هذا المؤتمر عن تأسيس المنظمة الصهيونية العالمية ، وهدفها الأساسى هو السعى الجاد لإنشاء هذا الوطن ، ثم مواصلة دعمه المادى والسياسى بعد إنشائه . وكانت هذه المنظمة امتدادا لجماعة أحباب صهيون وفرعا هاما لها .

 

ورفضت الخلافة العثمانية طلب هرتزل لإقامة وطن لليهود فى فلسطين ، فقدمت الحكومة البريطانية عرضا لإقامة هذا الوطن فى أوغندا بدلا من فلسطين ، فرفض هرتزل هذا العرض ، ومات هرتزل عام 1904 .. ولم يشهد هرتزل تأسيس مدينة تل أبيب عام  1909 كمدينة يهودية تتحدث اللغة العبرية الجديدة  فى غفلة عن العرب النائمين . ثم اتفق الشريف حسين شريف مكة فى أكتوبر عام 1915 مع السير هنرى ماكماهون مندوب الحكومة البريطانية على قبول إنشاء وطن قومى لليهود فى فلسطين مقابل وعد من الحكومة البريطانية على منحه الأراضى التى تحررها بريطانيا من الحكم العثمانى بعد انتصارها على تركيا فى الحرب العالمية الأولى ليكون ملكا عليها هو وأبناؤه من بعده  ، وكان هذا الإتفاق الخائن تمهيدا لإعلان وعد بلفور الشهير عام 1917 بإنشاء دولة إسرائيل على أرض فلسطين . وفى عام 1920 تم إنشاء اتحاد العمال اليهودى Histadrut وكذلك إنشاء منظمة الدفاع اليهودية (الهاجاناه Hagana) ، وفى عام 1925 تأسس المجلس القومى اليهودى والجامعة العبرية فى مدينة القدس .. إلى أن تم تقسيم فلسطين إلى دولتين بقرار من الأمم المتحدة فى 29 نوفمبر عام 1947 .

 

ونعود مرة أخرى إلى اللغة العبرية الجديدة التى وضع أليعازر مبادئها وقواعدها بعد أن ماتت اللغة العبرية القديمة لمدة 2300 سنة ، فأراد أليعازر أن يحييها فى شكل جديد آخر يتناسب مع شتات لغات اليهود فى مختلف بلاد العالم ، وتكون هى  اللغة القومية لهم فى أرض فلسطين التى وعد بها بلفور لهم  بعد أن مهد لذلك الشريف حسين بخيانته وأطماعه الشخصية .. فتم ميلاد تلك اللغة الجديدة فى المدة بين نهايات القرن التاسع عشر الميلادى وبدايات القرن العشرين لكى تتوافق مع معظم لغات يهود الشتات ويتقبلها معظم هؤلاء اليهود ، فكانت خليطا مؤلفا من ثلاث لغات رئيسية مع القليل من بعض اللغات الأخرى وأُطلق عليها بالعبرية التسمية إيفريت Ivrit  .

واللغات الثلاث الأساسية التى تألفت منهم اللغة العبرية الجديدة هم بالترتيب : اللغة العربية ولغة اللادينو Ladino وهى اللغة الأسبانية العامية التى كان يتحدث بها يهود أسبانيا السفارديم Sephardic وهم اليهود العرب الأسبان ، ثم تطورت لغة اللادينو خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر لتشمل اللغات العربية والتركية واليونانية والفرنسية والإنجليزية والإيطالية ، وذلك بعد طرد اليهود – جنبا إلى جنب مع العرب – من أسبانيا فى حروب "الإسترداد"  عام 1492 بعد عصر من الإضطهاد والإبادة على يد محاكم التفتيش ، وقد انتشر هؤلاء اليهود مع عرب أسبانيا - هربا من أسبانيا -  فى فترات مختلفة فى هولندا وإنجلترا وإيطاليا وفرنسا وشمال أفريقيا ومصر وتركيا حيث اختلطت لغتهم بلغات تلك البلاد .

أما اللغة الثالثة الأساسية التى تداخلت وانتشرت فى نسيج اللغة العبرية الجديدة المصطنعة هى لغة اليديش Yeddish المستمدة من اللهجة الألمانية العليا Hoch Deuch ، وكلمة يديش Yeddish نفسها هى تحريف لكلمة "يهودى" بالألمانية ، ولغة اليديش كانت أهم لسان بين ألسنة اليهود التى لاحصر لها مع اللغات الأخرى ليهود الشتات .. ثم قرر مؤلفوا وصانعوا اللغة العبرية الجديدة كتابتها بحروف اللغة الأرامية القديمة المعروفة بالحروف التربيعية Square .

 

 

وللحديث بقية إن شاء الله .

   ______________

 

الحلقة الخامسة

الحلقة السابعة

 

الفهرست